CARTCART
Menuالكتاب
alkitab.com
Min Dhakirah al-Bahrain من ذاكرة البحرين
By: Mahadin, Abd al-Hamid Salim عبد الحميد سالم المحادينShare

Language: Arabic

Softcover

منذ كانت البحرين تشكل سؤالا يغري بالبحث عن اجابة حيث كان الوعي بما حولي هو رهاني الاول وكنت اود ان اعيد تاثيث ذاكرتي بعناصر جديدة من هذا المحيط الذي وفدت اليه عابرا هذه المسافة بين المقيم والوافد وهي مسافة يمكن تجسيرها بالمعرفة والثقافة...(the author)

'From the memory of Bahrain', memories from interviews and biographies of Arab writers from Bahrain, evoking memories, by the journalist Abd al-Hamid al-Mahadin.

select image to view/enlarge/scroll

Product Details
By:Mahadin, Abd al-Hamid Salim عبد الحميد سالم المحادين
Language:Arabic
Format:Softcover
Pages: 533 pp
Publisher:AIRP, 2007
Dimensions:17 x 24 cm
ISBN:9789990190747
ISBN-13:9789990190748
Topic:Writings - Memories - Bahrain

وصف المنتج

منذ كانت البحرين تشكل سؤالاً يغري بالبحث عن إجابة، حيث كان الوعي بما حولي هو رهاني الأول، وكنت أود أن أعيد تأثيث ذاكرتي بعناصر جديدة من هذا المحيط الذي وفدت إليه عابراً هذه المسافة بين المقيم والوافد، وهي مسافة يمكن تجسيرها بالمعرفة والثقافة، مدركاً -وبوضوح- أنني أرشح نفسي لدور يجده الآخرون إضافة نوعية إلى ما هو مألوف ومعروف، وما كان ينبغي لي أن أفعل غير ذلك. ولم أتردد في أن أقفز فوق المسرح، بغير إحساس بالتواضع أو التهيب، وهل يتهيب من عدته المعرفة، وأهدافه تحصيلها بأمانة وصدق ونزاهة، وإعادة إنتاجها، ووضعها في مكانها الصحيح من منظومة المعرفة الوطنية والثقافة الجمعية؟! ومن هنا اقترحت لنفسي أن النفاذ إلى تجارب الآخرين، ممن تكاد تجاربهم تنزوي في أماكن نائية من ذاكرة الناس، أو ذاكراتهم، لا يستفزها مستفز ولا يحفزها حافز، فقسمت جهدي إلى شعبتين تتبعان الفلسفة ذاتها والهدف ذاته، وبدأت البحث وأنا موقن من أنها رحلة طويلة.. طويلة.. شعبتها الأولى استقصاء أوليات التفتح على المعرفة في العصر الحديث، وإرهاصات هذا التفتح، وتجلياته في المجتمع البحريني المعاصر، وتتبعت رحلة البحرين في الخروج من العتمة إلى فضاء المعرفة. الذكريات، ثقوب في جدران المشهد الحاضر، ينفذ منها إلى صفحات انطوت أو طويت، وصارت مجرد "ذكريات"، لأشياء صغيرة تحجب خلفها أشياء كبيرة. إن المعرفة تصطدم بجدار الزمن الذي مضى، وقد ترتد، كاصطدام الريح بحائط مصمت، ولكن الريح تفاجأ أحياناً بالعثور على ثقوب في هذا الجدار، تتسرب منها إلى ما وراء. إن إحداث الثقوب في الحائط المصمت يمكن المعرفة من البحث عن خيط هنا أو خيط هناك، تشكل في نهاية الأمر مؤونة لنول تنسج عليه الصور والرؤى، هذه الصور والرؤى تكون مادة يتأولها القادرون على التأويل، فيصلون إلى إنتاج منظومات معرفية، بحسب أشكال القراءة المتأولة، وقد نصل إلى قناعات تثبت أو تنفي، أو تبقى المتأمل بين بين، فيكمل الصورة بحسب نوعية تلقيه ونواياه، وفي النهاية إن فاعليات المصالح هي التي تكون الرؤى هنا وهناك. منذ كانت البحرين تشكل سؤالاً، يغري بالبحث عن إجابة، حيث كان الوعي بما حولي هو رهاني الأول، وكنت أود أن أعيد تأثيث ذاكرتي بعناصر جديدة من هذا المحيط الذي وفدت إليه، عابراً هذه المسافة الباذخة بين المقيم والوافد، وهي مسألة يمكن تجسيرها بالمعرفة والثقافة، مدركاً وبوضوح أنني أرشح نفسي لدور يجده الآخرون إضافة نوعية إلى ما هو مألوف ومعروف، وما كان ينبغي لي أن أفعل غير ذلك. ولم أتردد في أن أقفز فوق المسرح، بغير إحساس بالتواضع أو التهيب، وهل يتهيب من عدته المعرفة، وأهدافه تحصيلها بأمانة وصدق ونزاهة، وإعادة إنتاجها، ووضعها في مكانها الصحيح من منظومة المعرفة الوطنية والثقافة الجمعية؟! ومن هنا اقترحت لنفسي أن النفاذ إلى تجارب الآخرين، ممن تكاد تجاربهم تنزوي في أماكن نائية من ذاكرة الناس، أو ذاكرتهم، لا يستفزها مستفز، ولا يحفزها حافز، فقسمت جهدي إلى شعبتين تتبعان ذات الفلسفة وذات الهدف، وبدأت البحث... وأنا موقن أنها رحلة طويلة... طويلة.. شعبتها الأولى استقصاء أوليات التفتح على المعرفة في العصر الحديث، وإرهاصات هذا التفتح وتجلياته في المجتمع البحريني المعاصر. وتتبعت رحلة البحرين في الخروج من العتمة إلى فضاء المعرفة، وكان ذلك عبر جهود بذلتها، وإني واثق أنني أضفت فيها ومنها ما يستحق الالتفات، وآخرها كتاب "الخروج من العتمة". والشعبة الثانية هي النبش في حفائر الخزائن التي يكتنزها الأفراد في ذاكرتهم ويغلقون عليها الأبواب... في انتظار فرصة ليبثوا منها ما يحبون أن يكون معلوماً، وليطمسوا وبشكل نهائي بعضاً منها مما لا يراد له إلا أن يكون مطموساً. بين هذا وذاك خيط رفيع هو ما كنت أسعى للمشي فوقه... وبحذر. كنت مع الآخرين كمن يبحث في التربة عن آثار... وكم من التراب يمكن أزاحته للعثور على أيقونة أو موتيفة أو قطعة دالة، أليس الغواص يعرض نفسه لمخاطر لا حدود لها، لعله يعثر على لؤلؤة مكنونة في صدفة... لقد منت غواصاً، ولكن ليس في قاع البحر، بل في أعماق العقول ذات التجربة والخبرة. مهما كانت هذه الخبرة بسيطة أو معقدة مضيئة أو خافتة، لكنها صدفة... في أعماقها لؤلؤة. وبدأت تلك الرحلة، رحلة الغوص في الأذهان والعقول والذكريات. وإنني أثق الآن كل الثقة بأنني ظفرت بلآلئ كثيرة، بل وبدانات في أحيان أخرى، وها أنا أبدأ تشكيل عقود من هذه الدانات واللآلئ وأعيد تنظيمها، بين دفتي كتاب... وسوف يتلوه كتب أخرى في ذات الاتجاه إن شاء الله... إذا أحسن الناس استقبال هذا الكتاب... وإذا أدركوا القيمة التي تنطوي عليها صفحاته إنها لمعات من ذاكرة البحرين. وأعترف، وللحقيقة والأمانة، أنني وحدي ما كنت قادراً على إعادة تنظيم هذه المادة، وتسويتها حتى تصير كتاباً، إنما اعترف بالفضل لصديق أتاحت لي همته العالية، وثقته العميقة، بأن خير ما يترك الإنسان هو كلمة ينتفع بها الناس... وجهد تتجدد قيمته كلما تعتقت مادته. وكان ذلك عبر جهود بذلتها، وإني واثق أنني أضفت فيها ومنها ما يستحق الالتفات، وآخرها كتاب "الخروج من العتمة"، والشعبة الثانية هي النبش في حفائر الخزائن التي يكتنزها الأفراد في ذاكرتهم ويغلقون عليها الأبواب... في انتظار فرصة ليبثوا منها ما يحبون أن يكون معلوماً، وليطمسوا وبشكل نهائي بعضاً منها مما لا يراد له إلا أن يكون مطموساً. بين هذا وذاك خيط رفيع هو ما كنت أسعى للمشي فوقه... وبحذر... كنت مع الآخرين كمن يبحث في التربة عن آثار... وكم من التراب يمكن إزاحته للعثور على إيقونة أو موتيفة أو قطعة دالة، أليس الغواص يعرض نفسه لمخاطر لا حدود لها، لعله يعثر على لؤلؤة مكنونة في صدفة... لقد منت غواصاً، ولكن ليس في قاع البحار، بل في أعماق العقول ذات التجربة والخبرة. مهما كانت هذه الخبرة بسيطة أو معقدة، مضيئة أو خافتة، لكنها صدفة... في أعماقها لؤلؤة. وبدأت تلك الرحلة، رحلة الغوص في الأذهان والعقول والذكريات. وإنني أثق الآن كل الثقة بأنني ظفرت بلآلئ كثيرة، بل وبدانات في أحيان أخرى، وها أنا أبدأ تشكيل عقود من هذه الدانات واللآلئ وأعيد تنظيمها، بين دفتي كتاب... وسوف يتلوه كتب أخرى في ذات الاتجاه إن شاء الله... إذا أحسن الناس استقبال هذا الكتاب... وإذا أردكوا القيمة التي تنطوي عليها صفحاته.. إنها لمعات من ذاكرة البحرين. واعترف، وللحقيقة والأمانة، أنني وحدي ما كنت قادراً على إعادة تنظيم هذه المادة، وتسويتها حتى تصير كتاباً، إنما اعترف بالفضل لصديق أتاحت لي همته العالية، وثقته العميقة بأن خير ما يترك الإنسان هو كلمة ينتفع بها الناس... وجهد تتجدد قيمته كلما تعتقت مادته.

Min Dhakirah al-Bahrain  من ذاكرة البحرين
US$18.95

Scroll To Top

Can't find what you need? Have questions?
Send an email: admin@alkitab.com
Or call: 888-88kitab Local: 714-539-8100.

alkitab.com الكتاب

Proud to Specialize In...

Arabic Books | Arabic Children Books | Middle East & Islamic Books | Arabic Language Studies
Classical and Contemporary Islamic & Middle Eastern Studies | English-Arabic & Arabic-English Dictionaries

☎ 714-539-8100