Menualkitab.com
الكتاب
 

Kullu Majdi Annani كل مجدي أنني حاولت

By: Bazay', Shawqi بزيع، شوقي

Share

Language: Arabic

Softcover

'All My Glory is that I Tried', Poetry in the Arabic language by Lebanese poet Shawqi Bazay'.

select image to enlarge/scroll

Product Details
By:
Language: Arabic
Format: Softcover
Pages: 184 pp
Publisher: Arab Scientific Publishers, Inc. Beirut 2007
Product Dimensions: 14.5 x 21.5 CM
ISBN-13: 9789953871929
Topic: Modern Arabic Poetry - Lebanon

وصف المنتج

يتقن شوقي بزيع اصطياد المعنى الهارب. يأخذه بهدوء يوحي أنه كان دائماً هنا، حيث يرمي صورته تنطق. لكنها ما كانت لتكون أكثر من براعة لولا دفء العاطفة الغامرة التي تكتنفها. الشاعر هو من القلة التي مازالت الكتابة عندها مرادفة للشغف. والانطباع مصدر قوي لديه. لا للصورة والاستعارة فحسب بل لبنان الموقف. انطباع خصب يمنح العاطفية صدقية ذهنية إلى جانب الوهج الشعوري...

مهما تكثف الحزن في قصيدته تحتفظ هذه بترياق سحري ضد الاختناق. إنه حيناً الخلاص بالقصيدة نفسها، وحيناً رجاء ما، قد لا يعرف عن نفسه. رجاء أشبه بدهشة العينين في الصباح وأقرب إلى قوة الأشياء منه إلى البرهان. الشاعر الألماني ريلكه هو من بين أكبر شعراء المرثية. أثناء معاناته أزمة مع الإلهام سمع وهو يقوم بنزهة فوق الصخور صوتاً في الرياح يملي عليه العبارة الآتية: "ترى من ذا إن صرخت سيسمعني بين الملائكة؟" وهكذا جاءه أول بيت في مرثيته الأولى.

هنا وهناك الشعور واحد بالمحدودية. بالعجز عن الكينونة وعن التغيير، بالهشاشة، وإذا كان ريلكه يحاول التعويض بفكرة "الملائكة" (لا علاقة لها بالمفهوم المسيحي) فإن شوقي بزيع يلجأ إلى صلابة الأشجار. وكلاهما يعتصم بالحب، السحر الأقدر على إعتاق الإنسان من حدوده. فعناق الأشياء وعد بالأبدية.

أعطت المراثي صفحات بديعة في التاريخ. من أشهرها المراثي المنسوبة إلى إرميا في التوراة. لكننا هنا ناجون من ذلك الجو المكفهر، ولا يصيبنا من الرثاء إلا حكمته وحنانه، دموع التذكار ولوعة الغربة، يطريهما شغف طفولي يطير كالعصفور الطروب فوق جروحه.

في شعره أصوات نوافذ تفتح، والجو ألوان الشغف. يتصاحب الغناء والظلال، ويطيب للحواس أن تتملى من "طباع الجذور" ويغدو الجسد رفيق طيفه، يحفر الإيقاع وراء جدار المعنى، لا يهاب اللقاء بما وراءه، ولو كان الهاوية. ويظل كل شيء مهما "تواجهت العاصفة مع نفسها" ينبع ويؤوب إلى الطيبة. طيبة هي صنو التجربة شكلاً ومضموناً. طيبة هي بمثابة الأب-الأم للعالم.

هذا الشعر شمس ظهيرة تتذوق مغيبها سلفاً، زمناها، بل أزمانها مصهورة في لحظة شعرية واحدة يستحم ليلها في بحور الرغبة والذاكرة، تشرق بيضاء وتشرق زرقاء. وهذا من طبيعة الشعر: أن يولد طفلاً كبيراً ثم يمضي مع العمر مغلغلاً في طفولات يكتشفها، أو تنبري هي هذه المرة تكتشفه. - Publisher

US$10.00
Scroll To Top

Can't find what you need? Have questions?
Send an email: admin@alkitab.com
Or call: 888-88kitab Local: 714-539-8100.

alkitab.com الكتاب

Proud to Specialize In...

Arabic Books | Arabic Language Studies | Middle East & Islamic Books | Arabic Children Books

Al-Mawrid Dictionaries | English-Arabic & Arabic-English Dictionaries

Classical and Contemporary Islamic & Middle Eastern Studies