CARTCART
Menuالكتاب
alkitab.com
Indama Tatahawwalu al-Anfas Ila Hawa' ندما تتحول الأنفاس الى هواء
By: Kalanithi, Paul, بول كولانثيShare

Language: Arabic

Hardcover with Dust Cover

عندما تتحول الأنفاس الى هواء اجعل لحياتك معنى قبل فوات الأوان

خطر ببالي - بينما أكتب هذه الكلمات - أنه من الأفضل اعتبار مقدمة هذا الكتاب خاتمة؛ فعندما نتحدث عن بول كولانثي ينقلب الشعور بالوقت رأسًا على عقب، وكبداية للعلاقة (أو لنقل كنهاية لها)، فإنني لم أعرف بول حق المعرفة إلا بعد وفاته، أو بعبارة أخرى (واعذروني في هذا الارتباك) عرفته عن قرب عندما رحل عن عالمنا...

Translated to Arabic, 'When Breath Becomes Air', the best-selling memoir by Paul Kalanithi. '...this inspiring, exquisitely observed memoir finds hope and beauty in the face of insurmountable odds as an idealistic young neurosurgeon attempts to answer the question What makes a life worth living?'

select image to view/enlarge/scroll

Product Details
By:Kalanithi, Paul, بول كولانثي
Language:Arabic
Format:Hardcover with Dust Cover
Pages: 248 pp
Publisher:Jarir Bookstore, Saudi Arabia, 2017 Arabic Edition c. 2015
Dimensions:14 x 20 cm
ISBN-13:6281072091842
Topic:Memoir - Living - Cancer - Facing Death

وصف المنتج

نبذة عن الكتاب

خطر ببالي - بينما أكتب هذه الكلمات - أنه من الأفضل اعتبار مقدمة هذا الكتاب خاتمة؛ فعندما نتحدث عن بول كولانثي ينقلب الشعور بالوقت رأسًا على عقب، وكبداية للعلاقة (أو لنقل كنهاية لها)، فإنني لم أعرف بول حق المعرفة إلا بعد وفاته، أو بعبارة أخرى (واعذروني في هذا الارتباك) عرفته عن قرب عندما رحل عن عالمنا.

قابلت بول في جامعة ستانفورد بعد ظهر يوم لا يُنسى في بداية شهر فبراير عام ٢٠١٤، وفي ذلك الوقت، حيث كان قد نشر من فوره مقالًا في جريدة نيو يورك تايمز بعنوان How Long Have I Got Left?، وهو المقال الذي لقي استجابة كبيرة من القراء، وفي الأيام التالية ذاع صيت المقال على نطاق واسع جدًّا؛ (ولكوني طبيبًا متخصصًا في الأمراض المُعدية، اسمحوا لي بألا أستخدم تعبيرًا انتشر بشكل فيروسي كتشبيه). بعد ذلك طلب الطبيب بول كولانثي مقابلتي والتحدث إليَّ، وطلب نصيحتي فيما يتعلق بالوكلاء الأدبيين، والمحررين، وعملية النشر؛ فقد كان يرغب في تأليف كتاب؛ وبالتحديد هذا الكتاب الذي تحمله بين يديك الآن. أتذكر حينها أشعة الشمس، وهي تتخلل شجرة الماجنوليا التي تطل عليها نافذة مكتبي لتمنح المشهد إضاءة مميزة، بينما كان بول جالسًا أمامي، بيديه الجميلتين في ثبات كامل، ولحيته التي تشبه لحى الحكماء، بينما كانت عيناه الداكنتان تتفحصانني. أتذكر أن صورته تلك كان لها في دقتها ووضوح تفاصيلها طابع لوحات الرسام الهولندي فيرمير، كما أتذكر أنني قلت لنفسي: "لا بد من أن تبقى هذه اللحظة في ذاكرتك"؛ لأن ما رأيته كان نفيسًا للغاية، كذلك فإنه من خلال تشخيص مرض بول، لم أدرك فقط أنه سوف يموت، بل كان تذكرة لي بحقيقة الموت التي حتمًا سأواجهها أنا أيضًا.

تحدثنا معًا عن كثير من الأمور في ذلك اليوم؛ حيث كان بول جراح أعصاب مقيمًا؛ لذا ربما تلاقت مساراتنا المهنية في مرحلة ما، لكننا لم نتذكر أي مرضى مشتركين بيننا، وأخبرني كذلك بأنه تخصص في دراسة اللغة الإنجليزية، وعلم الأحياء، في جامعة ستانفورد، ثم أكمل دراسته حتى حصل على درجة الماجستير في الأدب الإنجليزي، كما تحدثنا عن ولعه الدائم بالقراءة والكتابة. ولقد فوجئت بحقيقة أنه كان بإمكانه بكل سهولة أن يصبح أستاذًا في اللغة الإنجليزية، وبالطبع بدا أنه كان سيسلك هذا الطريق في فترة ما من حياته، لكنه قرر فجأة أن يتخصص في جراحة الأعصاب بدلًا من ذلك. وهكذا أصبح بول طبيبًا، لكنه ظل يحلم بالعودة إلى الأدب بطريقة ما؛ بتأليف أحد الكتب يومًا ما مثلًا؛ فقد ظن أن أمامه متسعًا من الوقت، وأنه لم يكن هناك ما يمنعه من تحقيق حلمه، ولكن الوقت المتبقي من عمره لم يكن كافيًا.

ما زلت أتذكر ابتسامته الساخرة، الوديعة، التي لم تخلُ من قليل من المكر، ورغم أن وجهه كان نحيلًا وشاحبًا؛ فقد كان يصارع مرض السرطان، ولكن جسده كان قد استجاب بشكل جيد لنوع جديد من العلاج البيولوجي؛ ما أعطاه بعض الأمل في المستقبل، وأخبرني بأنه في أثناء دراسته في كلية الطب كان يظن أنه سيصبح طبيبًا نفسيًّا، ولكنه وقع في حب جراحة الأعصاب. ولم تنبع رغبته في سلوك هذا المسار من مجرد حبه التكوين المعقد للمخ، ولا من شعوره بالرضا لتدريب يديه على تحقيق إنجازات هائلة، بل كانت نابعة من حبه للمرضى وتعاطفه معهم، وما يعانونه من ألم، وما يمكنه فعله لأجلهم. ولا أظن أن بول أخبرني بهذه السمة فيه بقدر ما أظن أنني قد سمعت طلابي الذين عملوا معاونين له يتحدثون في هذا الشأن؛ فقد كان يؤمن بشدة بالبعد الأخلاقي لوظيفته، وبعد ذلك تحدثت معهم عن احتضاره.

More Information

From English Edition:

At the age of thirty-six, on the verge of completing a decade’s worth of training as a neurosurgeon, Paul Kalanithi was diagnosed with stage IV lung cancer. One day he was a doctor treating the dying, and the next he was a patient struggling to live. And just like that, the future he and his wife had imagined evaporated. When Breath Becomes Air chronicles Kalanithi’s transformation from a naïve medical student “possessed,” as he wrote, “by the question of what, given that all organisms die, makes a virtuous and meaningful life” into a neurosurgeon at Stanford working in the brain, the most critical place for human identity, and finally into a patient and new father confronting his own mortality.

What makes life worth living in the face of death? What do you do when the future, no longer a ladder toward your goals in life, flattens out into a perpetual present? What does it mean to have a child, to nurture a new life as another fades away? These are some of the questions Kalanithi wrestles with in this profoundly moving, exquisitely observed memoir.

Paul Kalanithi died in March 2015, while working on this book, yet his words live on as a guide and a gift to us all. “I began to realize that coming face to face with my own mortality, in a sense, had changed nothing and everything,” he wrote. “Seven words from Samuel Beckett began to repeat in my head: ‘I can’t go on. I’ll go on.’” When Breath Becomes Air is an unforgettable, life-affirming reflection on the challenge of facing death and on the relationship between doctor and patient, from a brilliant writer who became both.


Indama Tatahawwalu al-Anfas Ila Hawa'  ندما تتحول الأنفاس الى هواء
US$23.50

Scroll To Top

Can't find what you need? Have questions?
Send an email: admin@alkitab.com
Or call: 714-539-8100.

alkitab.com الكتاب

Proud to Specialize In...

Arabic Books | Arabic Children Books | Middle East & Islamic Books | Arabic Language Studies
Classical and Contemporary Islamic & Middle Eastern Studies | English-Arabic & Arabic-English Dictionaries

☎ 714-539-8100